الاثنين، 28 مارس، 2011

كان زمان


كان زمان ممنوع نمشى اكتر من إثنين 

عشان دا كان تجمهر ومؤامره على الأوطان
                                                 
كان زمان نتكلم نصرخ ونقول يقولوا كمان 

ماهو كلام فى الهوا يتقال ملوش وزن فى الميزان 

قولوا وإصرخوا وطلعوا الدخان

مهو كله زروطه وكلام طرش لناس عميان

ولما الكلام صار بركان

وإتجمعنا مش مليون قول إثنين أو ثلاثه كمان    

وقلناها صرخه فى جمله واحده يسقط النظام 

الكلام إتوزن وإتهزت الأركان 

صارت حروفنا نار بتحرق الطغيان 

وعروش الظلم إدمرت وضاع الصولجان    

وهب الشعب معانا واصبح له كيان

وحطم السجن والسجان        

وبعد ما كان ممنوع تقابل الأهل والخلان

وتتكلم بصوت عالى فى الفاضى مش فى المليان      

اصبح مصيرنا فى إيدنا وإتحقق اول الأحلام  

ودلوقتي عايزين يسرقونا  

ويقولوا عشان بلدنا تبقى تمام 

     ممنوع التجمع زى زمان      

ويرجعونا من تانى لأنياب القانون وكله تمام 

قالها السادات من زمن وجابوا له ترزيه النظام      

   فصلوا القوانين وفى النهايه غابت الشمس وساد الظلام     

البدايه عشان الأمن والآمان   

والنهايه ذل ومهانه وإنتهاك لكرامه الإنسان    

   يا إخواننا وكلناكم علينا مش عجز ولاغباء مننا     

دا لأنكم حطيطوا فى إيدينا إيديكوا وقولنا والله زمان          

  لما الإيد تبقى فى الإيد والعزم يبقى حديد        

  حنحقق الأحلام والشمس تشرق من جديد   

   والنهارده شامم دخان ناره مش باينه  

   إستفتاء على جثه بقت هامده       

 وحده ربنا يحيى العظام ولو هامده  

وإنتم حتخلونا نقول مفيش فايده   

             حترجعونا من تانى ولا الحكايه إيه               

فى جاردن سيتى وفى نادى العليه 

قعد الباشا كأنه لسه فى الوسيه    

وطلع لسانه للرايح وللجايه    

          وقال ياغجر الكلام دا مش ليا             

 قال كلامه وخد مزاجه وإحنا واقفين 

بس إيدينا مش طايله   

 قولولنا الحقيقه دى ثوره شايفنها 

حاسينها وراحت ولا لسه جايه    

ولا إنتم عايزنا نقول مفيش فايده  

دى هوجه وفوره والبلد باقيه 

على اللى سرق حلمنا زمان      

             وحيسرق ايامنا اللى جايه                   

بس وحياه الشهيد اللى إتغدر فى الميدان      

ابداً ما يعود عصر مبارك وجمال

وعلاء والست سوزان    

 ولا بكره ابداً يبقى زمان     

إحنا إديناكم توكيل يوم 25    

وكنا عارفين انتم مين  

إنتم ولادنا عصبنا ادينا  

اللى بيها ضربنا وبيها عبرنا

وبإذن الله معها حنحرر بلدنا  .                                                                                                                    
إقرأ المزيد Résuméabuiyad

الجمعة، 25 مارس، 2011

واحد من ملايين ....

انا واحد من ملايين
   
     قالوا علينا ميتين     

والحقيقه إننا كنا ساكتين

 ساكنين مستنيين  

  الرايه بس تترفع  
 
ساعتها بس حيعرفوا 

 ميتين كنا ولا صاحيين

انا واحد من ملايين

      حلفنا لو نمنا نكون صاحيين     

ولو متنا نكون عايشين
 
   جوعونا شردونا بهدلونا    

سممونا خلونا يا دوب عايشين 
 
موتوا فينا الأمل 

وعذبوا منا الولد 

والكبير  فينا  سحلوه    

وفى سجنهم يا ألف خسارة رموه

ويقولوا اه يا بلد عايزه ولد

وصدقوا إن البلد من غيرهم مفيهاش ولد 

       اه يا بلد فى كل شبر فيكى     

  مليون ولد مش بس ولد
 
اه يا بلد د ا ارضك لما تنشف  

ويزيد عليها العطش بتجيب
  
 مليون ولد مش بس ولد

اه يا بلد لما بتشيبى 

والشعر الأبيض ينور قناديلك     

ويدوب تشوفى عدوك من حبيبك    

بتجيبى مليون ولد مش بس ولد

اه  يا بلد إفتكروا إنك مستنيه الولد   

  وإنتي فيكى ملايين ولد مش بس ولد

       ولما إفتكروا إن الولد لو موتوا فيه الإمل       

يبقى مفيش ولد 

لكن الولد من شقوق ارضك خرج 

جه الولد من بياض شعرك وإنتشي

جه الولد من ألم قلبك وإنكوى    

لكنه عمره ما إنحنى

ولا فى يوم بكى

جه الولد بس الولد غير الولد         

جه الولد مش راكب حصان  

جه الولد بس الولد غير الولد       

سيفه قلم اصله عاش الزمن 

جه الولد ومعاه مليون ولد     

 همه انتى يابلد    

مش ناسى إنه عشانك إتولد

جه  الولد فكره كلمه    

وورقه وقلم علم وعلام      

ولغه الكلام هى العمل 

   والألم اه يا بلدى م الألم       

  عشناه و ح نعيشه كتير وياه

بس المهم يكون معانا ونكون معاه 

يالا يا بلد نمد ايدينا بالأمل   

ونثبت إننا كنا صابرين ومش ميتين 

تعالوا نقول إحنا عمرنا ما نسينا    

اللى ياما عذبونا  

تعالوا نقول إحنا عمرنا ما نسينا  

اللى سرقوا البسمه من عينينا

تعالوا نبنى زى ما بنينا  

 والسد شاهد علينا 
     
ونعدى الفقر زى ما عدينا  

وأكتوبر تشهد علينا

      والمهم نغير اللى كتبوه علينا          

ونحقق اللى مكتوب لينا 

ونحاسب اللى سرقونا وجوعونا    

وشردونا وسممونا 

اه  يا بلد جه الولد ومعاه ملايين     

غير اللى لسه ح ينولد
إقرأ المزيد Résuméabuiyad

الخميس، 24 مارس، 2011

باظت

باظت

كنا قبل الثوره محصورين بين السلطه المتسلطه وبين الإخوان بفزاعتهم

وكنا نقول في بعض المواقف والله دول مظلومين

وفي البعض الآخر والله الحكومه عندها حق

ثم بعد الثوره وجدنا انفسنا في وضع آخر . يا ترى هو إيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الله اعلم .......

فبعد الثوره اصبح الوضع مختلف وكأن الحريه إنطلقت من قفصها بلا ظوابط ولا ضوابط

ووجدنا الإخوان شئ آخر

فبعد الكلام بإسلوب هادئ .... رزين.... ناكر للأنا

وبعد الجلسه الرزينه المتواضعه اصبح كل منهم له جلسة خاصه وبطريقة خاصه اقل ما يقال عنها إنها طريقه إستفزازيه

وما كان يحدث في ميدان التحرير بإستحياء اصبح واقعاً ومكرراً علينا يومياً

وتبارى الإخوان المحترمون عصام العريان والبلتاجي وسعد الكتاتني وبركه في الظهور في الفضائيات في نوبتجيات يوميه تعويضاً لحظرهم في الماضي فزادت موضوعاتهم وأصبحوا بقدرة قادر هم الثوره ومن واجبهم الحفاظ عليها بل وقياده الشعب لطريق الصواب وتفهيمه وبيان الحق من الباطل وأصبحوا اوصياء عليه

وهنا ظهر رافض آخر ليردوا عليهم وبطريقتهم ايضاً

فلسوء او لحسن الحظ وقضاء وقدر ام تدبير عن قصد تمت فتنة كنيسة اطفيح

ليخرج الرافض الآخر وهم الإخوان الأقباط وتظاهروا وإعتصموا وتضامن معهم من تضامن وشجب من شجب ورفض من رفض وإستجاب المجلس العسكري لكل طلباتهم وظهرت مبادرات لرأب الصدع ومواجهة الفتنه ولكن هل الامور بهذه البساطه؟؟

هل نتظاهر يوم او يومين فقط حتى لو استجيبت طلباتنا ؟؟؟


طبعاً لا

لازم نقولهم إحنا هنا ولينا صوت وصوت جامد ونقدر نقطع الطريق ونموت ونحرق ونكسر وفي الآخر نتضامن بس بعد شوية بلطجه في السيده عائشه والمقطم و و و و و

المهم إحنا بردوا موجودين على شاشات التليفزيون ولنا رأي وإحنا اصحاب الثوره ويجب الحفاظ عليها


وليعلم الجميع بأننا قوه لا يستهان بها .


وفي وسط هذا الضجيج يظهر إخوانا السلفيين وهما سبطان

سبط رفض الخروج على الحاكم واستمر على رأيه

وآخر رفض الخروج ثم تراجع وعاش ايامه وتبنى الثوره واصبح واجب علينا ان نوجهه العيال ( كلامهم ) وان ننصحهم ونحافظ عليهم ونقودهم لبر الأمان


وكانت الخاتمه في ظهور عبود وطارق الزمر والإستقبال العظيم الذي قوبلا به وحفلات التكريم التي إقيمت لهما وكأنهما عائدان من معركة حربيه انتصرا فيها على عدو غاشم

وتبنيا الثوره وعليهما قيادتها في الطريق الثوري


وتناسى الجميع إنه لولاهما ما حكما مصر هذا الفرعون

وكانت اهم نتائج الثوره هى حرية وطلاقة لسان الجميع بلا ضوابط ولا روابط ولهدف واحد وهو ركوب الثوره وقطف ثمارها لمصالح شخصيه بعيداً عن الوطنيه


وتراجع الخط الثوري وكالعاده معه باقي ما يسمى بالأحزاب الكرتونيه


 وتاه العبد لله وقال .....



بااااااظت
إقرأ المزيد Résuméabuiyad