الجمعة، 27 أغسطس، 2010

أنتِ حقاً لا تستحقين


لن أقول ما تقولين ...... ولن أفعل ما تفعلين

لن تسمعي مني أنين ........ ولن أتوسل كي ترضين

فأذهبي وكما تشائين ..... فأبداً راكعاً لن ترين

خذي وقتك وأمرحين ........ وأنسيني ولا تذكرين

وحلقي بسمائك ولا تنزلين ......... وأضحكي ما شئتي ولا تبكين

فأنتِ حقاً لا تستحقين

لا تستحقي حروفاً ...... كلمات محب ..... صادقاً لكِ أمين

لا تستحقي نجوماً.... ليل عاشق ..... عقد في جيدك ثمين

لا تستحقي ليالي ..... وجد واله....... للقائك حتى يحين

لا تستحقي عتاب ... لقى الأحباب ........ فكوني ما تكونين

لا تستحقي وداعاً ........ بعده لقاءً .......وأنتِ اليوم لا تستحقين

فأنتِ منا لا تستحقين 

أحقاً ........ في المزادِ بعتي ..... صحفي وأقلامي ..... ونغمات ألحاني

أحقاً .... في المزاد بعتي .... آمالي وأحلامي .... وزهرة شبابي

أحقاً ...... في المزاد ..... وجدتي ... من زايدني ....... ونال أمسياتي

أحقاً .... في المزاد .... رأيتي .... من فاقني.......... فبخثتي ذكرياتي

وحقاً ... أقولها بلا مزاد ..... بعتي فؤداي ..... وأشتريتي الفتات

فهنيئاً لكِ ......... وغداً يحيا الفؤاد .......... أما الفتات ........ فمصيره الشتات

ولذا

حقاً أنتِ لا تستحقين هذا الفؤاد
abuiyad

هناك 4 تعليقات:

  1. بالفعل يا فارس

    من هذه أوصافها لا تستحق هذا الفؤاد

    لا تستحق عتاب ولا تستحق وداعاً بعد لقاء

    ردحذف
  2. تضامنك يسعدنى وتعليقك يفرحنى
    دمت يامتجر الرابح ودائما رابح .

    ردحذف
  3. فارس الكلمة ... صديقى ...
    كلمات جميلة جداوحلوة وأقوى من عنوانها لذا صديقى أدعوك لشيئن:
    1- أن تختار بدقة عنوان القصيدة بالمعنى بكلمة أو كلمتين ولاشرطا أن يكون مقطعا بالأبيات
    2- أن تنتشر وذلك بزيارة الأعضاء عندك بمدوناتهم وبالتالى تسجل عضويتك عندهم وفى نفس الوقت تعلق على مايكتب فيتعرف المعلقين أصحاب المدونات على شخصيتك ويمكن أيضاأن تعلق عن تعليقاتهم وتقول رأيك بصراحة كما يمكن أن تدخل وتزورهم بمدوناتهم التى هى بالرابط أعلى تعليقاتهم.
    دومت صديقى أدعوك لزيارتى لنبدأ القصة
    صديقك الشاعر المهندس/ فاروق بن النيل

    ردحذف
  4. فاروق بن النيل الصديق المحترم .
    لكل شئ بداية وانا اخطو اولى خطواتى .
    فعذرا

    ردحذف