الجمعة، 27 أغسطس، 2010

هل تعلمون ....


هل تعلمون أن قلمي حزين

هل تصدقون أني فقدت الحنين

هل تظنون أني صيرت مجنون

أهيم ليلي منادياً أين تكون

قالوا إن هجرك لقلبي يقين

وبعدك لن يكون يوماً بل سنين

أبتسمت ساخراً لعلمى أين تقيمين

وتنضرت عليهم أنها مثل الجنين

لا يستطيع البعاد فهو في قرار مكين

يلهو يلعب مادام الوجد أمين

قولوا ما شئتم فلن تسمعوا الأنين

ولن أحيا أغني ومزماري حزين

فأنا اليوم أعاني وألمي دفين

ومادامت الدمعة ساكنة فستأتين

أنادي عليكي صامتاً فهل تجيبين

أم تذهبي وعن عيني تغيبين

سألتك يوماً هل حقاً تذهبين

أنا باقية معك كان ردك أتذكرين

واليوم يقولون ذهبتي أتصدقين

أنا باق لكِ فلا تنسين

عودي فاليوم مثل الأمس فلا تنتظرين

عودي فلكِ القلب اليوم يدعوا أن تسعدين

وإن بدل الفراق سعادتك فأذكرين

إني معكِ أينما كنتِ وتكونين
abuiyad

هناك تعليقان (2):

  1. فارس الكلمة...... صديقى الشاعر ....
    سعيد جدا أن وجدت شاعرا ينافسنى وأقصد بما يحمل من معانى عميقة تختلج صدرى وكأنه يحكينى يدوبنى ويرفعنى إلى أعلى سماء وينزلنى إلى أسفل سافلين .
    عندى إستفسارات لبعض الكلمات ربما لاأفهم معناها أو ربما لاسمح الله هى خطأ مطبعى كتابى منك وهى:
    " صيرت - هل تقصد صرت -إبتسمت ساخرا ( لعملى) - وتنضرت -أنا باقية( معاك) هل تقصد ( معك)
    شكرا صديقى الشاعر وأشكرك على سعة صدرك
    صديقك الشاعر المهندس/ فاروق بن النيل

    ردحذف
  2. ابن النيل الاخ والصديق
    تحباتى وامتنانى لتعليقاتك وشكر واجب .
    اقصد ب صرت من فعل صار.

    ردحذف